البواسير وأنواعها وطرق علاجها

علاج البواسير
البواسير من  الأمراض الصعبة  التي يعاني منها بعض الناس، لما تحدثه من آلام للمريض، ولكن على الرغم من آلامها إلا أنها يمكن معالجتها بسهولة وفي هذا المقال سوف نقدم لكم أهم المعلومات عن البواسير وأنواعها وطرق علاجها.

ما هي البواسير

هي عبارة عن أوردة منتفخة توجد في الجزء السفلي من المستقيم ومن منطقة فتحة الشرج، وعندما تتمدد جدران الأوعية الدموية يحدث الألم.
هي أكثر شيوعاً في النساء عن الرجال، تحدث البواسير عندما يحدث انتفاخ أو احتقان في الأوعية الدموية الموجودة في منطقة الشرج، تزداد فرصة حدوث البواسير مع التقدم في العمر.

أسباب البواسير

كنا قد ذكرنا أنها من الأمراض الأكثر شيوعاً في النساء عن الرجال وتزداد احتمالية الإصابة مع التقدم في العمر وهناك بعض الأسباب لحدوث البواسير أهمها
الحمل حيث أن السيدات الحوامل أكثر عرضة للإصابة بالبواسير عن الغير حوامل، حيث أن في حالة الحمل يحدث ضغط على الأوعية الدموية في القولون والمستقيم ومن ثم حدوث البواسير.
التقدم في العمر يعمل على زيادة فرصة حدوث البواسير.
حدوث الإمساك الشديد لفترة طويلة.
الجلوس لفترة طويلة من الممكن أيضاً أن يسبب حدوث البواسير.

أعراض البواسير

هناك بعض الأعراض التي تظهر في حالة الإصابة بالبواسير ومن أهم هذه الأعراض
حكة شديدة في منطقة الشرج مما يؤدي إلى حدوث نزيف شرجي.
كتل أو تورم في منطقة الشرج.
حدوث نزيف غير مؤلم.
آلام في منطقة الشرج.

أنواع البواسير

هناك نوعين من البواسير
الداخلية:- وهي التي تكون داخل منطقة المستقيم، وفي الأغلب تكون هذه البواسير غير مؤلمة ويستدل على وجوده من حدوث نزيف شرجي.
الخارجية:- وهي التي تكون في منطقة فتحة الشرج تحت الجلد وتكون مؤلمة جداً بسبب وجود الكثير من الأعصاب الحسية في هذه المنطقة ويستدل على وجودها من آلام التي تحدثنا.

علاج البواسير

هناك الكثير من الطرق لعلاجها على حسب مدى شدتها وهناك بعض العلاجات المنزلية مثل استخدام حمامات الماء الدافئة، وممارسة التمارين الرياضية، تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل الخضراوات والفواكه.
وأيضاً يتم علاجها عن طريق استخدام بعض الأدوية التي تعمل على تخفيف الآلام والالتهابات واحتقان الأوعية الدموية، كما يقوم الطبيب المعالج بمحاولة إدخال البواسير داخل فتحة الشرج عن طريق الضغط برفق.
ولكن إذا ظلت الأوعية الدموية منتفخة ومحتقنة  ففي هذه الحالة يكون الحل الوحيد هو استئصال الباسور عن طريق إجراء العمليات الجراحية وذلك لتجنب حدوث أي عدوى بكتيرية وحدوث الكثير من المضاعفات الخطيرة.
من الممكن أيضاً أن يحدث تخثر أو تجلط في بعض المناطق في هذه الأوعية الدموية المنتفخة وفي هذه الحالة لا يكون الحل إدخال الباسور ولكن يكون الحل هو فتح هذا الوعاء الدموي وإزالة الجلطة منه وذلك عن طريق استخدام مشرط بعد التخدير الموضعي.

الوقاية من البواسير

من المعروف أن الوقاية من أي مرض خير من العلاج ولذلك فهناك بعض الطرق للوقاية منها وأهمها:
  • التغذية السليمة الصحية وتناول كميات كبيرة من الفواكه والخضروات التي تحتوى على نسبة عالية من الألياف الغذائية والتي تقي من الإصابة بالبواسير.
  • الاهتمام بممارسة التمارين الرياضية يومياً.
  • تجنب حدوث الإمساك عن طريق الذهاب على فور إلى دورة المياه عند الحاجة وتناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف الغذائية.
تجنب زيادة الوزن والمحافظة على وزن مثالي.

وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال بعد أن قدمنا لكم أهم المعلومات عن البواسير، أسبابها، أنواعها، وطرق علاجها وكيفية الوقاية منها حيث أن الوقاية خير من العلاج نتمنى أن ينال إعجابكم

ليست هناك تعليقات: