القائمة الرئيسية

الصفحات

كل ما تريدين معرفته عن تركيب الاسنان


تركيب الاسنان

تركيب الاسنان

يمكن أن نُعرف عمليةُ تركيب الأسنان ببساطة أنها الاستعاضة عن الأسنان التالفة بأسنان أخرى زائفة ومصنوعة من مواد مخصصة لذلك،  ونقوم بوضعها في أماكن الأسنان المفقودة أو المكسورة أو حتى ترميم أجزائها المكسورة،  وذلك لتقوم تلك الأسنان بتأدية دور الأسنان الطبيعي،  وكذلك الاحتفاظ بشكل الأسنان الجمالي.

ويمكن أن تكون تلك التركيبات مجموعة كاملة أو أجزاء صغيرة من الأسنان والأنسجة الرخوة،  وذلك يتوقف على حالة المريض واحتياجاته الخاصة.  وعادة ما تكون تلك الأسنان الاصطناعية مصنوعة من الراتنج الأكريليك،  والبلاستيك والمعادن والبورسلين والزركون.

تقوم عملية تركيب الأسنان على تثبيت الأسنان الاصطناعية عن طريق الشفط،  والذي تكون فائدته هي في الحفاظ على ثبات أطقم الأسنان أمام اللثة،  وأن لا تتخلخل وتتحرك،  وعلى الرغم من استخدام مواد لاصقة في بعض الأحيان لمنعها من التحرك إلا أنه قد تحدث بعض الأمور وتحركها من مكانها المثبتة به فتبدو بشكل غير مناسب يسبب الإحراج والإزعاج النفسي.

وفي بعض الأحيان التي يعتقد الطبيب فيها من ارتفاع احتمالية حدوث هذا التخلخل بسهولة وبسرعة، فيقوم الطبيب المعالج بوضع بعضٍ من الدعامات،  وزراعات معدنية في عظام الفك،  وذلك حتى يتمكن من عمل تركيبات دائمة سواء أكانت الكاملة أو الجزئية،  تقوم بتدعيم وترسيخ أطقم الأسنان في أماكنها التي حددها الطبيب سلفا وتناسب شكل الوجه،  وتشمل تركيبات الأسنان أيضا التيجان المغلفة الأسنان،  والجسور،  الأطقم الجزئية المتحركة والثابتة،  والأطقم الكاملة المتحركة والثابتة،  وزراعة الأسنان بأنواعها المختلفة.

أنواع تراكيب الأسنان

التركيبات الثابتة

التركيبات الثابتة هى تلك التركيبات يتم تثبيتها في الفم ولا يمكن إزالتها إلا بمساعدة الطبيب المختص أو الذي وضعها،  وتكون في الغالب على شكل تاجٍ يغطي سناٍ موجودا أو على شكل جسر يعوض عن سنا قد خُلع،  وتتم هذه العملية بمساعدة الأسنان المجاورة لهذا السن المخلوع حيث تعمل تلك الأسنان كجسر،  ويتم بردِ الأسنان المحيطة وتصغير حجمها ويوجد أيضا شرط يجب أن يتوافر في تلك الأسنان المحيطة وهي أن تكون قوية وصلبة حتى تستطيع أن تتحمل حمل الجسر الذي سوف يوضع عليها التركيب.

ومن أنواع تلك التراكيب الثابتة :-

  • التاج المصنوعِ من المعدن: يُصنع ذلك التاج من مَوَادّ مثل الذهب أو البالاديوم أو خليط متنوع من مجموعة أخرى من المواد والمعادن الأخرى،  ويعتبر من الأنواع المعمرة وطويلة الأمد من التركيبات،  حيث إنها تبقى لمدة زمنية طويلة قد تصل إلى السنوات الكثيرة،  ولكن يتم وضعها في الأسنان الخلفية؛  وذلك لأن لونها يشوه مظهر الأسنان الطبيعية ويعطي اِسْوِدَادًا لشكلي الفم.
  • التاج المغطي بالبورسيلين: وهذا النوع من التيجان هو الشائع والأكثر استخداما،  وذلك لأن لونه يشبه لون الأسنان الطبيعية والعادية وشكله قريب من السن العادي،  ولذلك قد يصعب تميزه عن بعد عن السن العادي.  عيوب هذا النوع من التيجان هو أنه سريع الكسر والزوال،  وذلك لأنه قد يحدث تقشر في مادة البورسلين المكونة للتاج والتي تغطي المعدن من الخارج،  وكذلك لأن المعدن يبدو ظاهرا بوضوح بالقرب من محيط اللثة  فيتسبب في آثار سيئة على المظهر الجمالي أو يسبب بعض المشاكل في اللثة.
  • التركيبات الخالية من المعادن: تتميز هذه التركيبات عن التركيبات الأخرى بخلوها من المعادن كما هو واضح من اسمها مما يجعلها مميزة من الشكل ولونها وحتى شفافيتها،  ولكن عيبها أنها تكون أضعف وأكثر قابلية للكسر بسهولة عن التراكيب الأخرى المصنوعة من المعادن كالبورسلين،  أيضا سعرها المرتفع يسبب عائق للبعض عند التفكير في تركيبها.

مميزات الأطقم الثابتة

  • يحسن من شكل الابتسامة وملامح الوجه.
  • يساعد المريض على استعادة الثقة في النفس والشعور بالراحة والاستقرار.
  • يحافظ على ما تبقي من الأسنان الطبيعية في الفم،  وذلك من خلال منعها من التخلخل والحركة السلبية.
  • يحسن من قدرة المريض على مضغ الطعام والقدرة على أفعال الآكل بشكل طبيعي.

عيوب الأطقم الثابتة

  • صعوبة في الكلام وفعل التحدث،  وبلع الطعام ببطء.
  • زيادةٍ في إفراز اللعاب في الفترة التي تتلو عملية تركيب الأسنان.
  • زيادة الحساسية في الأسنان الثابتة وخاصة في حال تناول مشروباتٍ ساخنة أو باردة أو بشكل متتالي،  مما يساعد على خلخلة التركيب من مكانه الصحيح.

المضاعفات :
وتلك المضاعفات تحدث بعد تركيب الطقم بمدة. وهى كالاتى :

  • تختلف الأسنان الثابتة عادة في مظهرها ولونها وبريقها عن الأسنان الحقيقية والطبيعية وخاصة تلك المغطاة بالبورسلين.
  • الم في الفك فى حالةِ ان يتعرض السن الثابت الى اى مشاكل كالكسر او تزحزحه عن موضعه المثبت فيه.
  • تسبق عملية التركيب نزع عصب الأسنان والذي يصبح مَفْقُودًا بشكل تام.
  • تحتاج الى العناية والاهتمام بشكل كبير، وذلك من خلال تنظيف الأسنان بعد كل وجبةٍ على الاقل، وقبل النوم للتأكد من نظافتها، والتخفيف من استخدام الأطعمة الملونة والمشروبات، مثل الشاى والقهوة
  • يتطلب الأمر بالإضافة إلى العناية أيضا زيارة الطبيب بشكل دوري،  وذلك للكشف والاطمئنان على متانة التركيبِ وأدائه لعمله بالشكل المطلوب منه.

نصائح للتركيبات الثابتة

وتلك النصائح مهمة للغاية،  وذلك لأنها تعطي الإرشادات الضرورية والطرق الخاصة بكيفية العناية بالأطقم الثابتة وهي الآتي ذكرها:

  1. استخدام فرشاة ومعجون مخصوصين للتركيب لتنظيفه ويجب كل أسبوع أن يتم نقع التركيبة لمدة سبعة أو ثمانية ساعات في محلول طبي مخصص لذلك مرة واحدة على الأقل.
  2. عند القيام بتنظيف التركيبة يجب أن تحرص على أن يكون ذلك فوق مغسلة مملوءة بالماء فإذا حدث لقدر والله ووقعت منك التركيبة أن تسقط في الماء حتى لا تنكسر أو تتلوث بالبكتيريا التي تغطي الأرض وذلك حتى لا تتسبب في حدوث التهابات أو تجمعات بكتيريا على اللثة،  لذا احرص على الحفاظ على التركيبة نظيفا وآمنا حتى وقت التنظيف.
  3. قبل النوم عليك أن تضع تركيبُ الأسنان في كوبٍ به ماء كي يحميها من الجفاف الذي يمكن أن يؤدي إلى انكماش التركيب أو لقدر الله التهابات.
  4. تنظيف اللثة وسقف الحلق بفرشاة ناعمة الأسطح وذلك حتى تتحسن حركة الدورة الدموية في منطقة اللثة والفم،  وكلما اهتمامنا بنظافة التركيبة واعتنينا بها والفم،  كلما ازدادت ثباتا وفرص بقائها ثابتة وقلت فرص الالتهابات والمضاعفات الأخرى الجانبية،  لذا لا تبخل على نفسك بالاهتمام بصحتك ومستلزماتها الطبية.

التركيبات المتحركة

أنواع تركيبات الأسنان المتحركة

أولا:- الأطقم الكاملة:
وتستخدم تلك الأنواع من الأطقم في حال إذا كان هناك حاجة ماسة لاستبدال جميع الأسنان وتلفها وتضررها.  تنقسم تلك التركيبات إلى تركيبات دائمة وأخرى مؤقتة.

أما عن التركيبات الدائمة فيتم صناعتها وتركيب أطقمها في حال قام الطبيب بإزالة الأسنان المتضررة جميعها أولا وذلك بعد أن يتأكد من كونها تسبب مشاكل ومعوقات وغير صالحة للمريض،  وتوضع تلك الأطقم بعد أن تلتئم اللثة بعد عملية إزالة الأسنان المتضررة،  وعادة ما تحدث عملية الالتئام تلك في فترة ما تقدرُ من 8 إلى 12 أسبوعا بعد عملية إزالة الأسنان المتضررة.

أما عن التركيبات المؤقتة فتكون جاهزة بعد عملية إزالة الأسنان ويتم وضعها بعد الإزالة مباشرة،  بحيث يمكن أن تكون حل سريع وممكن أن تستعيض به بشكل فوري،  وحتى لا يتكلف المريض قضاء عناء مدة الانتظار لعملية الالتئام بدون أسنان أو حتى بديل عنها يساعدهُ على قضاء روتينه العادي وتناول طعامه،  كذلك حتى لا يعاني المريض من شعور بتغيير جذري وفراغ في فمه وتتأثر نفسيته بذلك سلبا وَسُوءًا.

 لذلك يضع البعض الأطقم المؤقتة كبدائل مؤقتة عن الأسنان المفقودة لتادية وظيفتها الشكلية والعملية كمضغ الطعام وغيرها من الأفعال الروتينية التي تقوم بها الأسنان،  ولكن وبالرغم من الفائدة العملية والوقتية لهذا الحل إلا أنه غير مرحب به على المدى الطويل،  حيث تتعرض اللثة والأسنان لانكماش مع حلول وقت الالتئام،  ولذا ليست تلك الأطقم حلا ناجعا على المدى الطويل والبعيد،  لأنها تنكمش بسرعة وكذلك لأنها تحتاج إلى تعديلات متكررة بشكل دوري حتى تلائم تطور حالة اللثة والأسنان.  ومن ثم وفي تلك الحالة يقوم البعض بالتفكير في تركيب الأطقم الدائمة والاستغناء عن الأطقم المؤقتة.

ثانيا :- الأطقم الجزئية :
وتستخدم تلك النوعية من الأطقم في حال بقاء بعض الأسنان الأصلية في الفكين العلوي والسفلي الإنسان،  وعادة ما تتكون تلك الأطقم من بضعة أسنان تتصل بقاعدة بلاستيكية ذات لون وردي يشبه لون اللثة،  وأحيانا ما تحتوي على هيكلٍ معدني يساعد على تثبيتها وإبقائها في مكانها.  ويحتوي الطقم الجزئي على رَوَابِط داخلية تساعد على ثباته وملاءمته مع شكل الفم،  حتى لا يبدو غريبا وغير مألوف.

تضم الأطقم الجزئية نوعا فرعيا كذلك ويسمى بالأطقم المرنة،  ويصنع من مواد أكثر مرونة ومتانة تعيش لمدة أطول،  مثل النايلون،  ولا يختلف من حيث اللون عن لون اللثة الطبيعية،  ومما يجعل من مظهره طبيعيا وغير مرئي أو بمستطاع تفريقه عن اللثة الأصلية بصعوبة تقريبا،  وتعد هذه التركيبات الجزئية المرنة أكثر راحةٍ في ارتدائها وفي التعامل معها،  وذلك بالنظر إلى خفة وزنها وصغر حجمها مقارنة بالأنواع الأخرى وطبيعتها.

مميزات الأطقم المتحركة

وفيما يخص التركيبات المتحركة فلها مميزات عدة ومنها الآتي:

  • يعتبر حَلًّا مثاليا لكل من يعاني من هشاشة العظام أو من ضعف اللثة أو يمر بفترة الشيخوخة من العمر وهي تساعد على تعويض الأسنان المفقودة لكل الفئات العمرية الشباب وحتى كبار السن؛  أي أنها متاحة للجميع بلا استثناء.
  • يلجأ الأطباء إليها في حال كانت الأسنان المجاورة لتلك الأسنان المتضررة والمراد تعويضها ومن غير الممكن الاعتماد عليها في أداء وظائفها الطبيعية والضرورية لممارسة الوظائف الحيوية.
  • لا تحتاج في حال وضعها إلى التخدير وتصلح في بعض الأحيان كحل بديل للمرضى الذين لا يحبون البنج ولا تقبل به سواء لأسباب نفسية أو لموانع طبية.

عيوب الأطقم المتحركة

وأيضا وكل شيء في الوجود يوجد للأطقم المتحركة عيوب خاصة بها واستخدامها وأهمها هو:

  • لها تأثير سلبي من الجهة النفسية على المرضى حيث إن مدلولاتها تشير إلى التقدم في العمر والشيخوخة وفقدان الأسنان علامة من علامات فقدان الشباب.
  • يجد البعض صعوبة في استخدامها والتكيف مع وجودها في الفم ويشتكي الكثير منهم من ثقلها وحجمها وتغير شكل الفم معها ويشعر البعض بأنهم خضعوا لجراحات تجميلية لتغير مظهرهم وشعورهم بفهمهم.
  • تسبب في بعض الأحيان شعور بالإحراج وذلك في حال انزلقت أو خرجت بغير عمد عن الفم خارج المنزل سواء أثناء الحديث أو الطعام مما يسبب حرجا لصاحبها.

المضاعفات :
ومن مضاعفاتها الأكثر شهرة والتي تحدث عنها الكثير ممن خاضوا التجربة هو الآتي:

  • إنه قد تحدث في بداية استخدامها اضطرابات نفسية،  حيث تشعر بغرابة من وجودها في فمك ومما يؤدي في النهاية إلى عدم الراحة والتوتر الدائم.  وخاصة عند الكلام وخشية رد فعل الآخرين معها أو السخرية من طريقتك في الكلام والضحك،  ولكن لا تقلق سوف تقل آثار تلك الأعراض مع مرور الوقت وعند التعود عليها وأن تصبح جُزْءًا من جسدك؛  أي أنها تستغرق زمنا حتى تعتادها وتتأقلم معها.
  • تحتاج للتعود على الأكل أو الحديث معها،  وذلك أيضا يحتاج إلى دوام الممارسة والاعتياد.
  • الحاجة إلى الرعاية والاهتمام بشكل دائم.  ويجب القيام بتنظيفها والحفاظ عليها بشكل صحيح عندما تقوم بإزالتها من الفم،  وذلك اتقاء لشر الالتهابات أو تلوث التركيب بميكروب خارجي.
  • سوف تحتاج الى استبدالها بعد فترة من ارتدائها، وكذلك يتغير شكل الفك مع التقدم فى العمر، ولذا انت فى حاجة لتغييرها بشكل دورى كل بضع سنين.
  • الأطقم تتأثر بسهولة بالعوامل الخارجية وتتلوث بعوامل،  ولذا عليك القيام بالحفاظ عليها وتنظيفها بشكل صحيح حتى لا تحدث أي مضاعفات أو أضرار للثة والفم كالتهابات اللثة والتي تنتج في كثير من الأحيان عن استخدام تركيب غير نظيف ومعقم بشكل جيد وغير ملائم لاستخدام.

نصائح للتركيبات المتحركة

  • هناك إمكانية للمريض بإزالتها من الفم أو تحريكها.
  • تستخدم في حالة فقدان عدد كبير من الأسنان.تتكون في الغالب من قاعدة معدنية وتوضع فوقها لثة اصطناعه، وتصنع من مادة الأكريل.
  • تستخدم لتعويض الناقص من الأسنان أو عند فقد أجزاء منها.
  • تعتمد في ثباتها وطرق تثبيتها على طبقها مع اللثة.
  • تحتاج إلى عناية خاصة،  ويجب أن تعتنى بها وغسلها بواسطة غسول خاص لذلك،  وأن تضعها في وقت النوم أو عندما لا تحتاج لها في ماء أو محلول مخصص لها،  وذلك حتى تتجنب تشققها وجفافها عند النوم.
  • يجب أن تبتعد بشكل نهائي عن تنظيفها بواسطة فرشاة الأسنان والمعجون العادي،  وذلك حتى لا يؤدي ذلك إلى خدشها خدوشا صغيرة جدا وتؤدي إلى تكون وتجمع البكتيريا وجزيئات الطعام داخل تلك الشقوق،  وتتسبب في تلف التركيب.

الوجوه التجميلية

هي عبارة عن تركيباتٍ تغطي الجزء الأمامي من الأسنان أو واجهة السن،  ولذلك لا يتم برد أو إزالة جزء كبير من الأسنان الطبيعية الأصلية،  وذلك لأنها عبارة عن قشرة خارجية توضع على على الأسنان،  ولا تؤثر على اللثة،  وكذلك تحافظ على لون الأسنان،  وتستخدم كبديل في حالة الأسنان التي يميل لونها إلى الأصفر الفاقع أو تلك التي تحتوي على صبغات الناتجة عن نشاطات تضر بصحة الأسنان كالتدخين وغيرها،  ويمكنها أيضا معالجة المشاكل التي تنتج عن تقويم الأسنان كوجود مسافاتٍ أو قصرها،  وعيبها أنها رقيقة جدا وهشة للغاية وقابلة للكسر بسهولة،  ولذلك لابد من الابتعاد عن تناول الأطعمة القاسية والسميكة التي تهددها بالكسر.

اسعار تركيبات الاسنان

بالنسبة لأسعار تركيب الأسنان فهي تخضع لعوامل شتى وهي التي تجعل الأسعار مختلفة وفي بعض الأحيان متناقضة بين طبيب وآخر،  وبين حالة وأخرى.

أولا السن
 السن هو محدد مباشر وله أهمية في اختيار وتحديد نوعية وخامة التركيب.

ثانيا مشاكل اللثة
تسبب مشاكل اللثة اختلافات في أطوال وأحجام التراكيب ولذا إذا كنت تعاني من إحدى تلك المشاكل سوف يسبب لك ذلك زيادة في أسعار التركيب.

ثالثا طبيعة الأسنان نفسها
بعض الأسنان تكون في حاجة إلى تقويم أو تعديل حتى تعطي مظهرا جماليا مناسب، وأيضا حتى تناسب شكل التركيب، ولكن وفي المجمل فإن الأسعار في مصر مهما كانت متفاوتة ومختلفة بدرجة تصيب بالحيرة في بعض الأحيان، هي من أفضل من أسعار مقارنة بدول أخرى.

وذلك لأن سعر عملية تركيب الأسنان في مصر هو الأفضل عند مقارنة بدول أخرى في محيط الشرق الأوسط كالدول العربية، وعلى سبيل المثال يمكن أن يكلف زراعة السن الواحد في مصر من المادة الجيدة جدا ما يوازي 350 دولار أمريكي  وكحد أقصى 700 دولار أمريكي، أما في بلدان مجاورة مثل السعودية فتكون مثلا البداية من 1000 دولار وقد تصل في بعض الأحيان إلى 2500 دولار أمريكي، ولكن وبشكل عام فإن معظم المراكز في مصر وأشهرها تملك أطباء ذوي خبرة عالية في هذا المجال.

 وهذا ما يساعد في مد أجل السن، وذلك لأن عملية تركيب الأسنان لا تعتمد فقط على الخامات ولكن أيضا على خبرة الطبيب وقدرته على وضع السن وتثبيته في مكانه الصحيح، وهذا ما يمكن أن نراه في الكثير من الأطباء المصريين البارزين في مجالهم وذو السمعة المرموقة عالميا.

وهناك الكثير من المراكز الخاصة برعاية الإنسان، ولذا عليك أن تبحث عن مكانك الصحيح للقيام بعملية تركيب الأسنان قبل أن تفكر في توفير بعض المال من الخامات، وذلك للتوفر على نفسك فساد الخامات بقلة خبرة الأطباء.

شاهدي ايضا:
عملية زراعة الاذن الصناعية
علاج مرض باركنسون في تركيا

تعليقات