الحمل والولادةعالم حواء

تجربتي مع تحليل الحمل سلبي وطلعت حامل بتوأم

جميلتي حواء تليجرام

اختبار الحمل سلبي يمثل صدمة عاطفية لدى الكثير من الأزواج الساعين للإنجاب. فقد تلجأ المرأة الحامل إلى إجراء فحوصات للتأكد من حملها سواء في المنزل أو من خلال تحاليل الدم، خصوصًا عند تأخر موعد الدورة الشهرية. رغم وجود أعراض أخرى للحمل، إلا أن نتيجة الاختبار قد تظهر سلبية في بعض الحالات على الرغم من وجود جنين في رحم الأم. يُعد ذلك أمرًا مزعجًا للغاية ومصدرًا للقلق لدى الأزواج المتلهفين لقدوم مولودهم الجديد.

يتناول هذا المقال التحقق الدقيق من نتائج اختبار الحمل لاستنتاج حالة الحمل بشكلٍ صحيح. يهدف إلى تجنب التوصل إلى نتائج خاطئة تشير إلى عدم وجود حمل بناءً على فحص غير دقيق. كما سيقدم شرحًا مفصلًا عن الطريقة الصحيحة لإجراء اختبارات الحمل لضمان دقتها وموثوقيتها. يركز المقال على تزويد القراء بالمعلومات اللازمة لتنفيذ اختبارات الحمل بطرق مثالية والتأكد من قراءة نتائجها بشكلٍ سليم. سيساعد ذلك في التخلص من الاضطراب النفسي والقلق غير الضروريين بسبب استنتاجات مغلوطة حول وضع الحمل. كما سيضمن للأزواج الحصول على معلومات دقيقة حول إمكانية حمل المرأة.

ما هو تحليل الحمل؟

التحليل المنزلي للحمل هو عبارة عن أداة صغيرة تستشف وجود هرمون الحمل (HCG) في جسم المرأة، والذي تفرزه الغدد التناسلية الموجودة في المشيمة. ويجدر الإشارة إلى أن مستويات هذا الهرمون عادة ما تكون منخفضة في جسم المرأة باستثناء حالات الحمل.

تحدث هذه الظاهرة عند التقاء الحيوان المنوي بالبويضة الناضجة وارتباطها بجدار الرحم. وعلى الرغم من أن اختبارات الحمل المنزلية قد تحقق دقة تصل إلى 97% في بعض الحالات، إلا أنه يُفضَّل عادةً إجراء تحليل دم مخبري لما يتمتع به من مستوى أعلى من الدقة. لذلك، ينصح الكثير من الأطباء بالاعتماد على اختبارات الحمل المعملية باعتبارها الخيار الأفضل للتأكد من وجود الحمل بشكل دقيق.

يوفر هذا الشرح المفصل للقارئ معلومات مهمة حول كيفية عمل اختبارات الحمل المنزلية وفهم نتائجها. كما يسلط الضوء على الاختلافات الدقيقة بينها وبين فحوص الدم المخبرية من حيث موثوقية النتائج، مما يساعد المرأة على اتخاذ القرار الصحيح بشأن أفضل نوع من الاختبارات التي يجب الاعتماد عليها للتأكد من حالة الحمل.

اقرأ أيضاً :أنواع اختبارات الحمل وما أفضل وقت لإجراء اختبار الحمل المنزلي؟

اختبار الحمل سلبي وكنت حامل

يعتبر اختبار الحمل وسيلة موثوقة للحصول على نتائج دقيقة في معظم الحالات، حيث تصل نسبة دقته إلى 97% غالبًا. ومع ذلك، قد تظهر بعض الحالات نتائج غير صحيحة بسبب عوامل عدة، من أهمها:

  1. صلاحية الاختبار: يجب التأكد من أن تاريخ صلاحية اختبار الحمل المنزلي سارٍ قبل الاستخدام لضمان دقة النتائج.
  2. توقيت الإجراء: ينصح بإجراء الاختبار بعد مرور أسبوع أو أكثر على تأخر الدورة الشهرية، حيث يساعد ذلك على تقليل احتمالية الحصول على نتائج خاطئة بسبب تركيز منخفض للهرمون في بداية الحمل.
  3. وقت الفحص: يفضل إجراء الاختبار في الصباح الباكر مباشرة بعد الاستيقاظ، عندما يكون تركيز هرمون الحمل في أعلى مستوياته للحصول على أدق النتائج.
  4. التغذية والسوائل: يجب تجنب شرب كميات كبيرة من المياه أو العصائر قبل الاختبار بفترة وجيزة، حيث قد يؤثر ذلك على تركيز الهرمون ويؤدي إلى نتائج سلبية.
  5. متابعة دورة الحيض: من الضروري أن تكون المرأة على معرفة بمواعيد دورتها الشهرية والتغيرات التي قد تطرأ عليها بسبب عوامل هرمونية أو حالات مثل متلازمة تكيس المبايض، لذا تنصح باستشارة الطبيب المختص.

تساعد هذه النصائح على ضمان حصول المرأة على نتائج اختبار حمل دقيقة، مع التأكيد على أهمية استشارة الطبيب في حال الشك أو عدم وضوح النتائج.

شكل اختبار الحمل السلبي و الإيجابي بالصور

الصورة المرفقة توضح نتائج اختبار الحمل السلبي والإيجابي. في الجزء العلوي، يظهر شكل اختبار الحمل السلبي بخط رفيع واحد “شريط”، مما يشير إلى نتيجة سلبية. أما في الجزء السفلي، فيمثل شكل اختبار الحمل الإيجابي بخطين “شريطين” وجود حمل إيجابي.

في بعض الأحيان، قد يكون أحد الشريطين أكثر توهجًا من الآخر في النتيجة الإيجابية، إلا أن هذا الاختلاف في الوضوح لا يؤثر على معنى النتيجة. فوجود أي شريط واضح يشير إلى إيجابية الاختبار وبالتالي إلى وجود حمل.

تعرض هذه الصورة المقارنة البصرية الواضحة للشكلين الاختباريين، مما يساعد القارئ على فهم كيفية تفسير نتائج اختبارات الحمل وقراءتها بشكل صحيح. إنها أداة مفيدة لزيادة الوعي حول قراءة الاختبارات وتجنب أي ارتباك أو تفسير خاطئ للنتائج.

شكل اختبار الحمل السلبي و شكل اختبار الحمل الإيجابي بالصور
تحليل الحمل سلبي وطلعت حامل بتوأم

تحليل الحمل سلبي وطلعت حامل بتوأم

أفهم حيرتك بشأن إمكانية الحصول على تحليل الحمل سلبي وطلعت حامل بتوأم. دعيني أشاركك تجربتي الخاصة وأقدم لك المعلومات الشاملة حول هذا الموضوع.

يمكن أن يثير اكتشاف الحمل بتوأم مع نتيجة اختبار حمل سلبية الكثير من الشكوك، لأن اختبارات الحمل تُعتبر عادةً أداة أولية للتحقق من الحمل فقط. تتمتع اختبارات الحمل المنزلية بدقة تصل إلى 99% في العادة، لكن في بعض الحالات، إذا كان هناك تركيز مرتفع للغاية من هرمونات الحمل في الجسم، يمكن أن تكون النتيجة سلبية رغم وجود حمل.

قد تساور النساء الكثير من الأسئلة حول قدرة الاختبار على الكشف عن الحمل التوأمي، وما إذا كان من الممكن أن تكون اختبارات البول غير قادرة على رصد ذلك. سأتناول هذه النقاط وأكثر في سياق المقال التالي.

سأقدم لك جميع التفاصيل عن سبب الحصول على اختبار حمل سلبي في حالات الحمل التوأمي. من خلال شرح ذلك بشكل مفصل، سأساعدك على فهم هذه الظاهرة وتجنب الارتباك أو القلق غير الضروريين بشأنها. دعينا نستكشف المزيد حول هذه المسألة المثيرة للاهتمام معًا.

فيديو شرح تحليل الحمل سلبي وطلعت حامل بتوأم

YouTube video

كيف يظهر التحليل سلبي رغم وجود حمل؟

ربما أثار الاستفسار حول مفهوم تحليل الحمل سلبي وطلعت حامل بتوأم تساؤلاتك بشكل ملحوظ. ولهذا السبب، يسرّ موقع جميلتي حواء أن يقدم لك توضيحًا شافيًا للموضوع عبر النقاط التالية:

من الممكن أن يُطلَق على هذا الظاهرة مصطلح “تأثير الخطاف”، والذي يعبِّر عن الوضع الذي تظهر فيه نتيجة اختبار الحمل سلبية حتى إذا كنتِ فعلًا حاملة. يتجلى تأثير الخطاف عندما تكون لدى المرأة مستويات عشوائية ومتذبذبة من هرمون معين يتم إفرازه خلال فترة الحمل. يتم تصميم اختبارات الحمل لكشف وجود هذا الهرمون، المعروف باسم هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية (hCG)، والذي يتم إفرازه بعد ارتباط البويضة المخصبة بجدار الرحم.

عند حدوث حمل، تتزايد مستويات هرمون الحمل (hCG) بشكل سريع وتتضاعف تقريبًا كل يومين إلى ثلاثة أيام. هذا الزيادة الملحوظة في تركيز الهرمون تعتبر مؤشرًا قويًّا على وجود الحمل.

تفضل الشرح أعلاه بشكل مفصل على مفهوم تأثير الخطاف وتفسير كيفية ظهور نتيجة سلبية في اختبار الحمل مع وجود حمل بتوأم.

اقرأ أيضاً :علامات الحمل المبكرة

ما هو تأثير الخطاف؟

  • يتدخل تأثير الخطاف في التداخل مع الإشارات الجسمية التي ترتبط بالحمل، مما يمكن أن ينتج عنه حدوث تحليل سلبي للحمل بالرغم من وجود حمل بتوأم.
  • عندما تحدث الحمل، تُنتج جزيئات هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية (hCG) وتتفاعل مع جسمين مضادين. وهذه هي الطريقة التي يتم بها اكتشاف هذا الهرمون من خلال اختبار الحمل.
  • ومع ذلك، إذا كنتِ تعانين من ارتفاع كبير في مستوى هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية في جسمك، قد تتسبب هذه الزيادة في غمر الجسمين المضادين وبالتالي قد يظهر نتيجة سلبية في اختبار الحمل. ويُطلق على هذه الظاهرة مصطلح “تأثير الخطاف”.
  • يمكن أن يحدث تحليل سلبي للحمل مع وجود حمل بتوأم في حالة تواجد توائم متعددة أو حمل بثلاثة توائم، حيث يكون مستوى هرمون الحمل في هذه الحالة أعلى بكثير من الحمل الفردي.

أسباب أخرى للسلبية الكاذبة

  • تعتبر ظاهرة تأثير الخطاف نادرة للغاية، ولكن هناك أسباب أخرى تُسبب نتائج سلبية زائفة.
  • من بين الأسباب الشائعة التي تؤدي إلى الحصول على نتيجة سلبية خاطئة، يبرز الاختبار المبكر بوقته. إذا كانت دورتك الشهرية غير منتظمة وكنتِ غير متأكدة من موعدها، يجب الالتزام بالقاعدة الأساسية وهي الانتظار لمدة ثلاثة أسابيع على الأقل بعد تقدير احتمالية وجود حمل قبل أن تخضعي لاختبار الحمل.
  • يمكن أن يؤدي تخفيف كمية البول إلى تجربة نتيجة سلبية زائفة. من الأفضل أن تقومي بإجراء الاختبار في الصباح، قبل تناول أي شيء، حيث يكون تركيز البول في أعلى مستوياته، مما يزيد من دقة النتائج.
  • بشكل عام، يجب مراعاة هذه العوامل واتباع الإرشادات الصحيحة أثناء إجراء اختبار الحمل للحصول على نتائج دقيقة وموثوقة.

هل الحمل بتوأم لا يظهر في تحليل البول ؟

يشعر العديد من السيدات بالحيرة حول مدى إمكانية عدم ظهور حمل التوائم في نتائج اختبار البول. وبناءً على ذلك، سنقوم بتوضيح ما إذا كان حمل التوائم يمكن أن يكون غير ملموس في اختبار البول أم لا.

يتوجب التنويه إلى أن اختبار الحمل المنزلي وتحليل البول لن يكونا قادرين على كشف وجود توائم. والأمر نفسه ينطبق على فحص الدم أيضًا. ومع ذلك، إذا رغبتِ في معرفة المزيد حول ما إذا كان حمل التوائم ممكنًا بعد إجراء اختبار الحمل الرقمي، فإن الأرقام العالية لهرمون الحمل المُكتشَفة يمكن أن تُظهِر، وهذا يشير إلى وجود توائم. في هذه الحالة، يمكن للطبيب أن يشك في وجود توأم قبل ظهور الأكياس الجنينية بما يتوافق مع التطورات المبكرة في الحمل.

كيف تتأكدين انك حامل ؟

  • كما ذُكِرَ سابقًا، تتمتع اختبارات الحمل المنزلية عادةً بموثوقية عالية، إذ تتجاوز نسبة دقتها حوالي 99 في المائة.
  • على الرغم من ذلك، ومع الأخذ في الاعتبار المتغيرات الإضافية، قد تظهر نتائج إيجابية خاطئة أو سلبية خاطئة أثناء إجراء الاختبار في المنزل.
  • في حال قيامك بإجراء اختبارات في المنزل ومازلت تشعرين بالشك، من الأفضل تحديد موعد مع طبيبك المعالج.
  • بإمكان طبيبك أن ينظِّم فحصًا دمويًا للتحقق من وجود الحمل. ورغم أن هذه العملية قد تأخذ وقتًا أطول في ظهور النتائج، إلا أنها تُمكِن من اكتشاف الحمل في مرحلة مبكرة أكثر مقارنةً بالاختبارات المنزلية للبول.

ما هي أعراض التوائم في الحمل المبكر؟

  • تتزايد حالات الحمل المتعدد، وخاصة الحمل بتوأم، بفضل زيادة استخدام علاجات الخصوبة والنساء اللائي ينجبن أطفالًا في سن متأخرة.
  • على الرغم من أنه من المستحيل معرفة ما إذا كنت حاملاً بتوأم أو أكثر على وجه اليقين حتى يتم إجراء الموجات فوق الصوتية، إلا أن هناك بعض الأعراض التي قد تشير إلى أنك حامل بأكثر من طفل واحد:

ارتفاع مستويات هرمون الحمل

  • في الحمل المتعدد، يمكن أن تكون مستويات الهرمون أعلى مما كانت عليه في حمل واحد.
  • ومع ذلك لا يمكن الاعتماد على اختبارات حمل البول المنزلية دائمًا عندما يتعلق الأمر بالتنبؤ بمستويات هرمون hCG، حتى لا نقع في تساؤل تحليل الحمل سلبي وطلعت حامل بتوأم.
  • غالبًا ما يقيس الاختبار ببساطة ما إذا كانت الهرمونات موجودة على الإطلاق، لذا فإن اختبار الحمل المنزلي ليس قاطعًا تمامًا في الإجابة على هذا السؤال.

غثيان صباحي

  • تشير الأبحاث إلى أن النساء الحوامل بتوأم أكثر عرضة للإصابة بفرط القيء الحملي – وهو شكل حاد من غثيان الصباح.
  • ومع ذلك، يختلف غثيان الصباح من امرأة إلى أخرى ومن حمل إلى آخر، وقد يعاني البعض ممن حملوا لمرة واحدة من غثيان الصباح بنفس الدرجة أو بدرجة أكبر من أولئك الذين يحملون توأمان.

آلام الثدي

  • في المراحل المبكرة من الحمل، يمكن أن يشعر الثدي بالألم، حيث يمكن أن تكون إيلام الثدي أكبر بكثير أثناء الحمل بتوأم بسبب ارتفاع مستوى هرمون الحمل الذي يعمل على دعم طفلين.
  • قد تظهر الأثداء أيضًا أكبر من المعتاد، بالرغم من تحليل الحمل سلبي وطلعت حامل بتوأم.

الارهاق الشديد

  • يمكن أن يسبب الحمل التعب خاصة في المراحل المبكرة، ولكن النساء اللائي يحملن توأمان غالبًا ما من الإرهاق التام.
  • ويرجع ذلك إلى الارتفاع الحاد في هرمون البروجسترون لدعم الحمل لكلا الطفلين، جنبًا إلى جنب مع زيادة معدل الأيض الأساسي (معدل الطاقة المطلوبة للحفاظ على عمل الجسم أثناء الراحة).
  • تعتبر الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل هي الأكثر إنهاكا على المرأة الحامل، حيث يكون هذا هو الوقت الذي تتطور فيه أنظمة جسم الطفل بشكل أكبر.
  • في حالات الحمل المتعدد، قد يكون هذا الأمر أكثر إلحاحًا على جسد المرأة.

حركة الجنين

  • في حالة الحمل بجنين واحد، من الشائع أن تشعر بأول حركة للطفل بين 18 و25 أسبوعًا.
  • بينما يتم اكتشاف هذا في بعض الأحيان حتى في وقت مبكر في حالات الحمل بتوأم، من وقت مبكر يصل إلى 16 أسبوعًا.
  • عادة ما يتم اكتشاف الحركة أيضًا في وقت أقرب في حالات الحمل اللاحقة، لذا فهذه ليست دائمًا طريقة دقيقة تمامًا لاكتشاف الحمل بتوأم.

اقرأ أيضاً :علامات الحمل بولد عن طريق الثدي

هل يمكن أن يكون اختبار الحمل سلبي رغم أنك حامل ؟

الجواب هو نعم، في كثير من الحالات قد يعطي اختبار الحمل نتائج سلبية رغم وجود جنين داخل الرحم، ويرجع ذلك إلى إجراء فحص مبكر، أي قبل أن يرتفع مستوى هرمون الحمل إلى المعدل الطبيعي. الحد اللازم وفقًا لاختبار الحمل، لذلك من المهم أن تنتظر المرأة بعض الوقت قبل إجراء هذا الاختبار للحصول على نتائج دقيقة.

هل يعطي اختبار الحمل نتائج خاطئة ؟

الجواب نعم، حيث أثبتت العديد من الدراسات والدراسات أن اختبار الحمل المنزلي أو حتى اختبار الحمل بالدم عدة مرات قد يعطي نتائج سلبية وغير صحيحة نتيجة لأسباب عديدة، لذلك لا بد من استشارة الطبيب المعالج بعد أخذ هذا الاختبار لتأكيد نتيجة الحمل، وبشكل عام يعطي اختبار الحمل نتائج سلبية خاطئة في حالات نادرة ؛ الأمر الذي يتطلب إجراء الاختبار بشكل صحيح وفي الأوقات المناسبة للحصول على نتائج مرضية.

كان اختبار الحمل سلبيًا وطلعت حامل تجاربكم

يقوم اختبار أو اختبار الحمل سواء بالمنزل أو بالدم بالكشف عن هرمون الحمل داخل جسم المرأة، والذي يتم إفرازه عند إخصاب البويضة بنجاح وتعلقها بجدار الرحم، وبعض التجارب التي أجريت عليه هي كما يلي:

  • أكدت سيدة تأخر الدورة الشهرية ليوم واحد فقط، وتقدمت بطلب لإجراء فحص حمل منزلي، أكد لها أن النتائج كانت سلبية، لكنها لاحظت بعد أسبوعين أعراض الحمل، وتقدمت بإجراء فحص حمل بالدم. في الواقع كانت النتيجة إيجابية.
  • وذكرت امرأة أخرى أنها أجرت اختبار حمل منزلي بعد زيادة غثيان الصباح، مما أدى إلى نتائج سلبية، خاصة عندما كانت الدورة الشهرية غير منتظمة، وبعد شهر من تفاقم الأعراض، أخبرها الطبيب أنها حامل.
  • وأكدت امرأة أخرى تأخر حملها لفترة طويلة، وعندما تأخرت الدورة الشهرية، تقدمت بإجراء اختبار حمل منزلي، الأمر الذي أعطتها نتائج سلبية، ولكن بعد فترة لم تنتبه لها الدورة الشهرية ؛ لهذا السبب تقدمت لإجراء اختبار حمل الدم، والذي أعطى نتائج إيجابية.

متى يمكن إجراء اختبار الحمل ؟

هناك العديد من الأعراض أو العلامات التي تتطلب من المرأة إجراء اختبار الحمل لتأكيد نتيجتها سواء كانت سلبية أو إيجابية. هذه الأسباب هي كما يلي:

  • الدورة متأخرة عن وقتها الطبيعي والمناسب، ولكن من المهم أن تتأكد المرأة من عدم حصولها على الدورة لأنها لا تعاني من أي مشكلة أخرى أو حتى بسبب تغيير في النظام الغذائي.
  • الشعور بألم شديد وتقلصات عند النساء في أسفل البطن والظهر، حيث أن هذه الأعراض تشبه إلى حد بعيد آلام نزيف الدورة الشهرية.
  • زيادة رغبة المرأة في النوم مع الشعور بالتوتر والإرهاق نتيجة العمل البسيط.
  • زيادة هرمون البروجسترون والإستروجين. ثم تشعرين بألم في الثدي مع احتمال خروج بعض الإفرازات الشفافة منه.

اقرأ أيضاً :انجاب طفل ذكر بشكل اكيد..مين جربت طريقة الحمل بولد ونجحت؟

يتسبب في ظهور حمل كاذب في اختبار الحمل

تعاني الكثير من النساء من ظهور نتائج حمل إيجابية في اختبارات الحمل، وبعد فترة يتبين أن هذه النتائج سلبية وغير مؤكدة، وكل هذه الأسباب واضحة كالآتي:

  • الحمل الكيميائي: هو فقدان جنين الأم دون الشعور بمختلف أعراض الحمل الشائعة، وعلى الرغم من أن اختبار الحمل يعطي نتائج دقيقة، إلا أن اختبار الموجات فوق الصوتية يؤكد عدم وجود جنين داخل الرحم.
  • الحمل خارج الرحم: هو حمل يتم فيه زرع البويضة الملقحة بالحيوانات المنوية في قناة فالوب وليس في الرحم. مما يعرض الأم للإجهاض في أسرع وقت ممكن، خاصة أنه يعرض حياة الأم للخطر.
  • الحمل الخلوي: في هذه الحالة يتكون الجنين من خلايا غير طبيعية تمامًا، ثم تظهر نتائج إيجابية في اختبار الحمل، على الرغم من عدم وجود جنين داخل الرحم، وذلك عند اكتشافه بالموجات فوق الصوتية.

نتائج اختبار الحمل الإيجابية الكاذبة

هناك العديد من الحالات النادرة التي تعطي نتائج إيجابية في اختبار الحمل مع عدم وجود جنين داخل الرحم، ومن أسباب ذلك ما يلي:

  • إصابة النساء بأنواع معينة من أكياس المبيض ؛ ثم ارتفاع معدل هرمون الحمل الذي تفرزه الغدد التناسلية مما يزيد من احتمالية الحصول على نتائج إيجابية كاذبة.
  • المرأة التي تتناول بعض العلاجات الطبية التي تزيد من معدل الخصوبة في جسم المرأة، ومن ثم تزيد من نسبة هرمون الحمل ؛ مما يؤدي إلى نتائج إيجابية في اختبار الحمل.
  • – إصابة المرأة ببعض أنواع السرطان الخطيرة أو أمراض الكلى التي تزيد من اضطراب الهرمونات في الجسم ؛ ومن ثم تزداد إمكانية اختبار الحمل الإيجابي.
  • تتعرض المرأة لاضطرابات هرمونية ناتجة عن توقف الدورة الشهرية بسبب انقطاع الطمث أو نتيجة الدورة غير المنتظمة مما يستدعي التدخل الطبي.

كانت نتيجة اختبار الحمل سلبية وحملت بتوأم

قد يعطي اختبار الحمل المنزلي وحتى الدم نتائج سلبية عدة مرات، خاصة عند الحمل بتوأم. لذلك ينصح بعض الأطباء بأهمية إجراء اختبار الحمل الرقمي، خاصة وأن نتائجه دقيقة للغاية، كما يساعد النساء على الانتظار بعض الوقت ؛ ثم إجراء اختبار باستخدام أجهزة الموجات فوق الصوتية أو أجهزة السونار للتحقق من نتائج الحمل وخاصة بالنسبة للتوائم.

كيفية عمل اختبار الحمل المنزلي

يؤكد جميع الأطباء على أهمية إجراء مجموعة من الخطوات عند إجراء اختبار الحمل المنزلي، من أجل الحصول على نتائج دقيقة.

  • شراء اختبار موثوق به من الصيدلية، مع أهمية التأكد من صحته ثم قراءة التعليمات المصاحبة.
  • أخذ عينة بول من المرأة في ساعات الصباح الباكر ووضعها لهذا الاختبار في المكان المخصص وباستخدام الجهاز أو القطارة المرفقة معها.
  • قد يصل الانتظار لبضع دقائق إلى عشر دقائق متتالية.
  • سيعطي الاختبار نتائجه على شكل خطوط عندما يظهر خطان أحمران تكون النتيجة إيجابية، أو عندما يظهر سطر واحد تكون النتيجة سلبية.

وهكذا وفي نهاية هذا المقال أوضحنا لكِ ابرز المعلومات حول حالة تحليل الحمل سلبي وطلعت حامل بتوأم ، وحددنا عدة أسباب رئيسية تعطي نتائج سلبية عند إجراء هذا الاختبار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *