21‏/04‏/2018

قصه القطه الحائره

دائما ما كانت القطه لوسى تنظر الى المرآه وهى مستائه من شكلها,فهى ترى نفسها دوما أقبح من باقى الحيوانات ألاخرى فأحيانا ماتتمنى أن تطير وتحلق فى الهواء مثل العصافير والطيور , وأحيانا ما تتمنى أن تسبح مثل الاسماك أو تقفذ مثل الضفدع, وفى احد الايام كانت تراقب البط وهو يسبح فى الماء فتمنت أن تصبح مثل البطه وتتمكن من السباحه مثلها ,فحاولت مد فمها ليصبح شبيه بمنقار البطه وحاولت تقليد مشيتها ثم جربت السباحه فلم تنجح وكادت أن تغرق ,فعلمت أن تقليدها للبطه لن ينفعها فى السباحه ولن
يمكنها من ذلك , وجلست لتراقب الارنب وهو يأكل الجزر ويقفز قفزات كبيره ,فققرت أن تقلد الارنب وتأكل الجزر مثله لتتمكن من القفز عاليا ولكنها سرعان ما أدركت ان أكل الجزر لم يكن ذا نفع معها حيث لم تتمكن من القفز مثل الارنب رغم أكلها للجزر .

وشرعت تجر أذيال الخيبه عائده الى البيت وفى طريقها رأت قطيعا من الخرفان وارادت أن تحظى بمظهر مستدير وجميل مثل الخروف ولكنها أكتشفت أن شكلها صار سخيفا للغايه بوضعها بعض الصوف على جسدها غير أنها لازالت قطه ولم تتحول الى خروف.

ففكرت فكره جديده هى الاغرب وقررت أن تصبح فاكهه كتلك الفواكه اللذيذه ذات الرائحه الجميله فقامت بوضع بعض قشور الفاكهه على جسدها وقبل أن يغلبها النعاس وتنام فى سله الفاكهه لتستيقظ مذعوره على صوت الخراف الجائعه الذين أتو الى الفاكهه وكادوا يأكلونها وهم يظنون انها فاكهه فقفزت من سله الفاكهه هاربه وهى تحمد الله على كونها قطه تستطيع الجرى والهرب وليست فاكهه أو أى شيئا آخر وذهبت الى البيت وهى سعيده وراضيه عن نفسها .