الصحة

عملية منظار الكتف: أسباب إجراء العملية وخطواتها

جميلتي حواء تليجرام

عملية منظار الكتف من الجراحات التي تُجرى لعلاج مشكلات الكتف المختلفة، وهي تُعَد ثاني أكثر إجراءات مناظير المفاصل شيوعًا بعد عملية منظار الركبة. وقبل إجراء العملية، يجب توعية المريض بكافة جوانب مشكلته بما فيها الأسباب، وما يجب توقعه قبل الجراحة وبعدها. دعونا نستعرض خلال هذا المقال كافة تلك المعلومات.

دواعي اللجوء إلى عملية منظار الكتف

تساعد عملية الكتف بالمنظار على علاج مشكلات الكتف المختلفة غير المستجيبة للعلاج غير الجراحي، مثل الأدوية المسكنة للألم والعلاج الطبيعي والراحة التي تتضمن عدم تحرك الكتف. وتتضمن أهم المشكلات التي قد يعانيها الكتف:

  • تمزق أوتار الكتف وأربطته: تنجم هذه المشكلات عن أسباب عدة، مثل الإصابات الرياضية التي تسببها تمارين رفع الأثقال، أو التعرض للحوادث. ويمكن اللجوء إلى عملية “وتر الكتف بالمنظار” لإصلاح التمزق.
  • تجمع الزوائد العظمية: يعاني بعض الأشخاص وجود زوائد عظمية في مفصل الكتف، ما يسبب ألمًا عند تحريكه. وتُزال هذه الزوائد بواسطة الأدوات الجراحية عن طريق الاعتماد على المنظار.

وقد تُجرى عملية منظار الكتف بسبب معاناة مشكلات أخرى، مثل الكتف المتجمد، وتمزق الكفة المدورة، وتحرك عظمة الكتف أو العضد من مكانها.

مقالات ذات صلة

كيفية إجراء عملية منظار الكتف

عملية الكتف بالمنظار إجراء جراحي دقيق يستخدم خلاله الطبيب أدوات مخصصة -إضافة إلى المنظار في نهايته كاميرا ومصدر ضوء- لإصلاح المشكلة الكامنة عبر ثقوب (شقوق) صغيرة في الكتف، وتُجرى العملية تحت تأثير التخدير العام عبر اتباع الخطوات الآتية: 

  • يستلقي المريض بوضعية معينة مناسبة لإجراء الجراحة، ويحلق أحد أفراد الفريق الطبي المعاون الشعر -إن وُجد-، ثم يعقم الجلد.
  • يثبت الطبيب الكتف بجهاز خاص للتأكد من عدم تحركه في أثناء إجراء العملية.
  • قد يحقن الطبيب سائلًا معينًا في الكتف لتسهيل رؤية موضع إجراء الجراحة.
  • يصنع الطبيب الشقوق المطلوبة لإدخال المنظار والأدوات الجراحية لإجراء العملية.
  • يجري الطبيب الإصلاحات اللازمة في الكتف بناء على حالة المريض.
  •  بعد الانتهاء من العملية، يزيل الطبيب المنظار ويغلق الجروح ويضع الضمادات عليها.

“قد تريد ان تعرف ايضا ماهي عملية تثبيت الفقرات

ما قبل عملية منظار الكتف

توجد بعض التدابير الواجب على المريض اتباعها استعدادًا للعملية، وتتضمن:

  • إبلاغ الطبيب عن أي أدوية يتناولها، واتباع التوجيهات بشأن تناولها أو تجنبها قبل العملية.
  • الامتناع عن تناول الطعام والشراب فترة محددة قبل الجراحة.
  • توفير الدعم اللازم بعد الجراحة، إذ يحتاج المريض إلى المساعدة من أجل العودة إلى المنزل.

وتوجد بعض الترتيبات الإضافية التي ينبغي العناية بها بمجرد أن يقرر الطبيب خضوع مريضه للعملية، مثل:

  • إجراء تحاليل الدم.
  • الفحوصات التصويرية.

ما بعد عملية منظار الكتف

تستغرق هذه العملية نحو الساعة، وهي من عمليات العيادات الخارجية، بمعنى أن المريض يمكنه العودة إلى منزله في نفس اليوم، لكنه سيحتاج إلى الانتظار بضع ساعات فقط في المستشفى لمتابعة حالته وإعطائه الأدوية إذا تطلب الأمر.

وبعد الجراحة يجب أن يتبع المريض إرشادات الجراح لضمان التعافي سريعًا بسلام، ، وقد تتضمن هذه الإرشادات ما يلي:

  • استخدام الجبيرة أو الضمادة لتثبيت الكتف والحد من حركته فترة معينة، مع تجنب الضغط على الكتف المصاب.
  • تناول الأدوية الموصوفة بانتظام لخفض حدة الألم والالتهاب.
  • ممارسة ما يصفه الطبيب من تمارين بعد عملية منظار الكتف لتعزيز الشفاء.
  • الابتعاد عن ممارسة الأنشطة الرياضية والأعمال الشاقة حتى يستعيد الكتف عافيته كاملة.

هل تسبب عملية منظار الكتف ألمًا؟

يسبب إجراء أي عملية جراحية الشعور بالألم بعدها، ويمكن تخفيف حدة هذا الألم باستخدام الأدوية المناسبة الموصوفة من قِبَل الطبيب، مثل المسكنات ومضادات الالتهابات. أما في أثناء العملية نفسها، فلا يشعر المريض بالألم مطلقًا إذ يكون تحت تأثير التخدير.

مميزات منظار الكتف عن الجراحة المفتوحة

يفضل الأطباء إجراء جراحات المناظير بدلًا من الجراحات المفتوحة -إذا سمحت حالة المريض بذلك- خاصة في أثناء إجراء جراحات الكتف نظرًا لما تمتلكه من مميزات، مثل:

  • الحد من خطر الإصابة بالعدوى ومضاعفات ما بعد العملية.
  • قِصَر فترة النقاهة ومدة إجراء العملية. 

ما مخاطر إجراء منظار الكتف؟

تحمل أي عملية جراحية خطر حدوث بعض المضاعفات بعدها، إلا أن جراحات المناظير تحد من خطر تطور هذه المضاعفات في أغلب الأحيان. وتتضمن المضاعفات المحتملة:

  • تجلط الدم.
  • تلف الأوعية الدموية أو الأعصاب المحيطة بموضع إجراء العملية.
  • النزيف.
  • الإصابة بالعدوى في موضع الجرح.

متى ينبغي التواصل مع الطبيب؟

يجب الاتصال بالطبيب فورًا عند ظهور أي عرض من الأعراض الآتية بعد الجراحة:

  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • الشعور بالوخز، أو فقدان الإحساس في المنطقة التي تحيط بموضع إجراء العملية.
  • عدم استجابة الجسم للأدوية المسكنة، وتفاقم الألم.
  • زيادة حدة التورم.
  • انبعاث إفرازات ذات رائحة كريهة من الجرح.

متى يمكن العودة إلى ممارسة الأنشطة اليومية؟

يعتمد موعد تعافي المريض وعودته إلى ممارسة نشاطات حياته اليومية على درجة تعقيد الجراحة وفقًا لمشكلة كتفه، فإن كانت الجراحة بسيطة فيستطيع المريض العودة إلى ممارسة أنشطته خلال بضعة أيام، أما إن كانت أشد تعقيدًا، فقد يستغرق التعافي وقتًا أطول، ويقدم الطبيب حينها الإرشادات المناسبة.

أهمية العلاج الطبيعي بعد العملية

يضع الطبيب خطة علاج طبيعي مناسبة لحالة كل مريض وفقًا لنوع العملية التي خضع لها، ويشدد الأطباء على أهميته الالتزام بجلسات هذا العلاج نظرًا لدوره في تعزيز عملية التعافي، وتحسين وظائف الكتف بعد العملية الجراحية التي تتضمن:

  • استعادة حركة الكتف الطبيعية ومرونته.
  • تقوية العضلات المحيطة بموضع العملية، فهي قد تضعف بسبب الجراحة أو نتيجة تجنب تحريكها، ومن ثم يساعد العلاج الطبيعي في استعادة قوتها الطبيعية.
  • استعادة القدرة على ممارسة الأنشطة اليومية الطبيعية في أسرع وقت ممكن.

تسعد عيادات غربية المتخصصة في علاج إصابات العظام وأمراضها تحت إشراف الدكتور سيد غربية -استشاري جراحات العظام والمفاصل واصابات الملاعب بالقوات المسلحة- مع تقديم عروض مميرة علي سعر عملية منظار الكتف ويسعدنا استقبال كافة استفساراتكم. تواصلوا معنا الآن من خلال موقعنا الإلكتروني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *