القائمة الرئيسية

الصفحات

علاج الإدمان في المنزل 7 مخاطر تنتج عن القيام به تجنبها

علاج الإدمان
إذا كنت تريد علاج الإدمان وتفكر في أن العلاج في المنزل قد يكون حل مريح ومناسب لك، فإننا ندعوك إلي تغيير قرارك وذلك  نظرا لما يترتب على العلاج المنزلي من أضرار جانبية خطيرة قد تصل إلى إيذاء المريض ومن حوله، لذا لا ينصح به أبدا أطباء العلاج ويظل العلاج في أحد مراكز علاج الإدمان هو الخيار الأفضل والأكثر أمانا.

ما هي طرق علاج الإدمان الفعالة؟

علاج الإدمان يحتاج إلى المرور ب 7 خطوات علاجية  لكي تضمن المرور برحلة علاج سهلة وتحقيق نسب شفاء عالية وتضمن:
  • يتم إجراء فحص طبي شامل لمعرفة الوضع الصحي والأضرار المترتبة على المخدر واختيار برنامج علاجي مناسب لها.
  • يتم منع المريض من تعاطى المخدر واستخدم بروتوكول دوائي يهدف إلى علاج الأعراض الانسحابية فتمر دون ألم أو معاناة.
  • علاج جوانب الإدمان النفسية من خلال برنامج علاج نفسي فردي تهدف إلى البحث عن الأسباب التي دفعت إلى تعاطى المخدر وتجنبها.
  •  في مصحات علاج الإدمان يتم علاج الأمراض النفسية المصاحبة للإدمان من فصام، اكتئاب، هلاوس من خلال وحدة التشخيص المزدوج.
  • إحداث تغيير شامل في سلوكيات المريض وأفكاره السلبية واستبدالها بسلوكيات أخرى إيجابية من خلال برامج التأهيل السلوكي.
  • إعادة تأهيل المريض اجتماعيا وتدريبه علي العيش دون المخدر و التعامل مع المواقف التي تدفعه إلى التعاطي وعدم الهروب منها.
  • تجنب العوامل التي تشجع على التعاطي من أماكن وأصدقاء لمنع الانتكاسة.

مخاطر علاج الإدمان في المنزل:

يتضمن علاج الإدمان في المنزل مجموعة من المخاطر والمضاعفات التي تهدد حياة المريض ومن حوله تشمل:
  • عدم القدرة على التحكم في أعراض الانسحاب الخطيرة التي تواجه المريض من اكتئاب، عنف و هياج) مما يعرض المريض وأسرته للإيذاء الجسدي.
  • لا يوفر المنزل رقابة طبية دقيقة خلال العلاج الأمر الذي يترتب عليه حدوث مضاعفات وبطء في التدخل الطبي عند الحاجة.
  • المنزل يذكر المريض بالتعاطي دائما لذا لا يصبح بيئة تشجع على العلاج.
  • قد يحتوي المنزل على أفراد من الأسرة شاركوا المريض تعاطي المخدرات مما يوفر له نوع من التشجيع على التعاطي مرة أخرى.
  • نتيجة غياب مرضى آخرين يشاركون المريض رحلة العلاج فإنه يشعر بالوحدة واليأس وعدم التشجيع على الاستمرار في العلاج.
  • كثرة تردد الزوار على المنزل من الأقارب والأصدقاء يعرض المريض لخطر انكشافه ومعرفة سر إدمانه.
  • سهولة تسريب المخدرات إلى المريض من الخارج، وقدرته على إخفائها في أماكن لا يعرفها أفراد الأسرة مما يعرض عملية العلاج للانتكاسة.

لماذا العلاج في المصحة أفضل من العلاج في المنزل؟

للمرور برحلة علاج سهلة خالية من الألم وتحقيق نسب شفاء عالية يظل العلاج في أحد مصحات علاج الإدمان هو الخيار الأفضل الذي ينضح به الأطباء وذلك لعدة أسباب:
  • توفير رعاية طبية ورقابة دقيقة وخاصة في مرحلة سحب السموم وسرعة التدخل عند الحاجة.
  • الإحاطة بكادر طبي لديه خبرة طويلة في علاج الإدمان وبالتالي  قدرة التعامل السليم في تلك المرحلة.
  • توفر  المصحة جو صحي هاديء يشجع على العلاج.
  • الابتعاد عن أي عوامل تشجع على التعاطي من أماكن وأفراد.
  • توفير نظام أمان صارم يمنع حصول المريض على أي مادة مخدرة أثناء العلاج.
  • مشاركة مرضى آخرين رحلة العلاج وبالتالي عدم الشعور بالوحدة.

تعليقات

محتويات الموضوع